Ar

En

Fa


ندوة مشترکة عبر الإنترنت مع أکادیمیة فیتنام للعلوم الإجتماعیة (VASS)

تم عقد اجتماع افتراضی مشترک بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة (IPIS) وأکادیمیة فیتنام للعلوم الاجتماعیة (VASS) حول القضایا الإقلیمیة یوم الأربعاء ۲۸ یولیو ۲۰۲۱.
ذو الحجة 1442
رویت 559

تم عقد اجتماع افتراضی مشترک بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة (IPIS) وأکادیمیة فیتنام للعلوم الاجتماعیة (VASS) حول القضایا الإقلیمیة یوم الأربعاء 28 یولیو 2021.

حضر اللقاء السادة مجید قافله باشی نائب رئیس المرکز للأبحاث والدراسات، خلیل شیرغلامی خبیر الأول فی مرکز الدراسات الدولیة، حسن أحمدیان الأستاذ فی جامعة طهران من جانب ودانغ شوان ثانه (Dang Xuan Thanh) نائب رئیس أکادیمیة العلوم الإجتماعیة، لی فوس مینا (Le Phuoc Minh)، نجوین هوی هوانج (Nguyen Huy Hoang) من کبار الباحثین فی المؤسسة من جانب الأخرى.

وخصص الإجتماع فی شکل ندوة بعنوان "استعراض آخر التطورات فی الخلیج الفارسی وجنوب شرق آسیا" للإجابة على الأسئلة التالیة: 1) ما هی آخر التطورات والوضع فی جنوب شرق آسیا والخلیج الفارسی؟ 2) - ما هی العوامل المؤثرة فی السیاق الجیوسیاسی الجدید لجنوب شرق آسیا والخلیج الفارسی؟

 

ومن أهم الموضوعات التی أثیرت فی هذا الإجتماع ما یلی:

  • تقع إیران وفیتنام فی منطقتین حساستین وهامتین للغایة فی العالم من حیث الجغرافیا السیاسیة والاستراتیجیة الجیوستراتیجیة ، وهما من مراکز التنافس بین القوى الکبرى والإقلیمیة. لذلک، فإن التطورات فی منطقة الخلیج الفارسی وجنوب شرق آسیا لها تداعیات خطیرة على المعادلات الدولیة، وأی حالة من عدم الإستقرار وانعدام الأمن فی هذه المناطق یمکن أن تعرض الأمن العالمی للخطر.
  • حالیًا، تعد القضیتان الرئیسیتان لجائحة کورونا والرکود من بین التحدیات الرئیسیة فی منطقة جنوب شرق آسیا. بعبارة أخرى، لم یکن لوباء کورونا تأثیر سلبی على الصحة العامة لسکان المنطقة فحسب، بل شکل أیضًا تحدیًا خطیرًا للتنمیة الإقتصادیة، خاصة فی صناعة السیاحة فی المنطقة.
  • یعد التنافس بین الصین والولایات المتحدة فی منطقة جنوب شرق آسیا من السمات المهمة لهذه المنطقة، وله تأثیر هائل على القضایا الأمنیة والاقتصادیة فی هذه المنطقة. من ناحیة أخرى، تعتبر بعض التقارب الإقلیمی فی إطار المنظمات الإقلیمیة مثل أسیان (ASEAN) و الشراکة الإقتصادیة الإقلیمیة الشاملة (RCEP) بمثابة الإستراتیجیات الرئیسیة للتعاون بین بلدان هذه المنطقة.
  • الأمن فی منطقة شرق آسیا هش إلى حد ما ویتأثر بفئتین من العوامل الرئیسیة والثانویة. تشمل العوامل الرئیسیة التنافس الصینی الأمریکی، وأزمة الکوید 19 ، وأزمة میانمار، والعوامل الفرعیة بما فی ذلک المصالح الوطنیة المختلفة بین الدول الأعضاء فی الآسیان، ووجهات نظرهم المختلفة حول الصین والولایات المتحدة، ونقص الهیئات التنظیمیة، وتعقیدات بحر الصین الجنوبی والمخاوف البیئیة.
  • أهم نقطة فی منطقة الخلیج الفارسی هی قضیة عدم التوازن على المستویین الوطنی والإقلیمی. لذلک، یتم تشکیل الأمن الدائم فی منطقة الخلیج الفارسی من خلال التعاون بین دول المنطقة. یتطلب تحقیق ذلک الإعتماد على القوة المحلیة بدلاً من الدعم الخارجی، ثم التحدث إلى الجیران لحل المشکلات لخلق نوع من التماثل النسبی فی المنطقة.
  • فی السنوات الأخیرة، تسبب الدور المدمر للولایات المتحدة فی المنطقة فی عدم الاستقرار وانعدام الأمن، وفی الوقت نفسه، حاولت جمهوریة الإسلامیة الإیرانیة دائمًا القیام بدور بناء فی الأزمات الإقلیمیة لإحلال السلام والإستقرار الدائمین.
متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است