Ar

En

Fa


العراق، استمرار الأزمة أو المصالحة الوطنیة

إن اختیار مصطفى الکاظمی بصفته کرئیس للوزراء فی الفترة الإنتقالیة العراقیة کان نقطة تحول من أجل إنهاء الأزمة الحالیة فی البلاد. لکن المواقف القائمة فی طریق الکاظمی لتشکیل الحکومة جعلت الطریق أمام العراق صعباَ ومعقداَ للتغلب علی الأزمة الحالیة.
ذو القعدة 1441
رویت 1334
مجتبی فردوسی پور

إن اختیار مصطفى الکاظمی‌بصفته کرئیس للوزراء فی الفترة الإنتقالیة العراقیة کان نقطة تحول من أجل إنهاء الأزمة الحالیة فی البلاد. لکن المواقف القائمة فی طریق الکاظمی لتشکیل الحکومة جعلت الطریق أمام العراق صعباَ ومعقداَ للتغلب علی الأزمة الحالیة. العرق والتنوع الدینی، وخاصة المذهبی فی العراق، على الرغم من أنه  طیلة التاریخ المعاصر لهذا البلد کان عاملاً فعالاً فی تشکیل نظام الدولة القومیة ولکن تعقید الوضع بعد سقوط حزب البعث العراقی أصبح أکثر وضوحاَ فی بناء النظام فی البلاد. فی الواقع، أدى وجود ثلاث مجموعات اجتماعیة مختلفة فی العراق مع لهجات وأعراق ومرافق إقتصادیة مختلفة، إلى ظهور نوع من الثقافة السیاسیة ما قبل الحداثة التی یقتصر ولائها على المناطق العرقیة والمحلیة والعائلیة والقبلیة والثقة بین الأعراق والمجموعات فی أدنى مستویاتها.

فی هذا السیاق یعتبر البلد مجموعة من القبائل والعشائر واللذان یتنافسان مع بعضهما البعض للحصول على القوة والأمن والثروة فی الوقت نفسه، ولا یعترفون بالحکومة المرکزیة کسلطة عادلة وشرعیة. تسببت هذا الأمر بأن مفهوم المجتمع أو الدولة - القومیة لا ینطبق على العراق بسهولة. هذه المیزة تجعل أی توازن عرقی فی الساحة السیاسیة العراقیة مؤقتاً وهشاً. خاصة، إذا تم توزیع وتنظیم العائدات النفطیة بطریقة عرقیة، و تشکیل المجتمع العراقی المتجانس سوف یکون بعیداَ جداَ.  أدت کل هذه العلاقات طویلة الأمد إلى سلسلة من الأزمات الستة بما فی ذلک الهویة والشرعیة والتأثیر والمشارکة والاندماج والتوزع داخل العراق. فی الواقع هذه الأزمات کانت موجودة کل مر السنین، لکن کان یقوم بها النظام تحت ستار "القیادة الخلابة - کاریزماتیة" بقمع الجماهیر.

تضرر هذا الوضع بشدة لتشکیل الحکومة بالشکل الجدید من عنصر آخر یسمى المفارقة، "الحکومة المستقلة وتعدد المنظمات الحزبیة والعرقیة والإنتفاعیة" إلى حد کبیر. لذلک ، فإن أی نظام یأتی إلى السلطة فی العراق سیواجه خیارات صعبة فی محاولة موازنة وحدة العراق - السلام الداخلی، وحقوق الإنسان، ومشارکة الأحزاب السیاسیة والتیارات، لأن الشعور بالوحدة الوطنیة فی العراق لم یکن قویاً أبداً. ان إجتیاز هذا المسار صعب للغایة لخیارات مثل مصطفى الکاظمی، على الرغم من القبول النسبی للجهات الفاعلة المحلیة والأجنبیة بسبب مسؤولیة إجراء انتخابات مهمة للغایة فی وقت مبکر من خلال توسیع سیادة القانون والالتزام بالمطالب المشروعة للشعب وإیلاء الإهتمام لطبقة الشباب المتنوعة مع نهج التنمیة الإقتصادیة الصحیحة فی البلاد.

فی غضون ذلک، أرادت الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة دائماَ عراقاَ مستقلاَ آمناَ ومتطوراَ. الخبرة السابقة مثل التعاون البناء والفعال فی اعادة اعمار البلاد بعد سقوط حزب البعث العراقی وفترة الإحتلال من ناحیة ومساعدة عملیة تطویر البنیة التحتیة للبلاد من ناحیة الإقتصادیة، خصوصاَ من خلال توفیر ناقلات الطاقة من ناحیة أخرى، إلى جانب التحالف القوی ضد الإرهاب المتطرف الدولی کعدو مشترک له إلى حد استشهاد القیادیین العمید قاسم سلیمانی وأبو مهدی المهندس، یوضح هذه الحقیقة جیداَ.

تأکید المطالب المشروعة للشعب بالتوازی مع اختیار خیار الأنسب، إلى جانب تشکیل حکومة فعالة وقویة بهدف تحقیق العلاقة الاستراتیجیة طویلة الأمد بین الشعب وحکومة البلدین الصدیقین والشقیقین إیران والعراق إنه تأکید على السیاسات الجدیرة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

"إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است