Ar

En

Fa


مراجعة إتفاقیة الإمارات العربیة المتحدة والنظام الصهیونی

یجب اعتبار الکشف عن العلاقات السریة فی العقدین الأخیرین فی شکل إتفاقیة تعاون من قبل الإمارات العربیة المتحدة نوعًا من الهروب إلى الأمام، خوفاً من السعودیة، والتیارات الإسلامیة المتطرفة والمعتدلة، وعملیة التحول الدیمقراطی،
محرم 1442
رویت 1135
مجتبی فردوسی پور

یجب اعتبار الکشف عن العلاقات السریة فی العقدین الأخیرین فی شکل إتفاقیة تعاون من قبل الإمارات العربیة المتحدة نوعًا من الهروب إلى الأمام، خوفاً من السعودیة، والتیارات الإسلامیة المتطرفة والمعتدلة، وعملیة التحول الدیمقراطی، وبهدف توسیع النفوذ فی مجال الموانئ البحریة الإستراتیجیة فی البحر الأحمر والبحر الأبیض المتوسط بدعم من الولایات المتحدة والنظام الصهیونی. على الرغم من أنه کان لسیاسة الولایات المتحدة تأثیرها على هذه العملیة المتمثل فی ممارسة الضغط الأقصى على الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی شکل رهاب إیران. وفی هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أن قمة مکة عقدت فی یونیو 2017 لنفس الغرض، حتى مع إضفاء الشرعیة على النظام الصهیونی، تطبق أیضًا رهاب إیران بهدف تحدید مفهوم التهدید المشترک والأرضیة للتحالف الإستراتیجی مع النظام الصهیونی.

لذلک أعلن البیت الأبیض الأمریکی فی 13 أغسطس 2020، أنه حقق إنجازًا هاماً فی إطار إتفاق تاریخی. بعد ذلک نشر دونالد ترامب، عبر حسابه على تویتر، وثیقة الإتفاق وأعلن أنه بعد المحادثات الثلاثیة مع نتنیاهو وولی العهد محمد بن زاید، بدأت إتفاقیة تطبیع العلاقات بین الإمارات وإسرائیل وسیتم توقیع الإتفاقیة فی البیت الأبیض بحضور ترامب حتى ثلاثة أسابیع بعد ذلک التاریخ. أراد ترامب أیضًا تسجیل الصفقة بإسمه، ولکن أطلق علیها اسم آبراهام (إبراهیم) خوفًا من السخریة الإعلامیة. وهنا یتم فحص الإتفاقیة من ثلاث جهات، وهی: تاریخ العلاقات بین الجانبین، وتفاصیل طبیعة الإتفاقیة وأهدافها.

1- تاریخ العلاقات بین الإمارات العربیة المتحدة والنظام الصهیونی:

تکشف المراجعة الأولیة للعلاقة بین الإمارات والنظام الإسرائیلی، إلى أن الجانبین کانت لهما علاقات سریة وعلنیة فی مختلف المجالات على مدى العقدین الماضیین، لا سیما فی المجالین الأمنی والإستخباراتی، فیما یلی بعض الأمثلة فی هذا الصدد.

أ) إتفاقیة مع شرکة AGT International السویسریة التی یملکها مستثمر إسرائیلی یهودی بقیمة 816 ملیون دولار لتوفیر معدات أمنیة وإستخباراتیة فی مجال البنیة التحتیة فی الإمارات العربیة المتحدة. کما تعاونت هذه الشرکة مع الإمارات فی مجالات الوقود الأحفوری (النفط والغاز)، وبیع طائرات التجسس بدون طیار التی تسمى أنظمة العین الصغیرة.

ب) التعاون وتوقیع عقد مع شرکة N.S.O التابع للنظام الصهیونی من أجل شراء تقنیة التنصت على الهاتف المحمول بهدف التنصت على إتصالات الشخصیات الثقافیة وخاصة الإعلامیین. فی ینایر 2020، حصلت هذه الشرکة على تصریح من منظمة العفو الدولیة لبیع وتصدیر المعدات إلى عدد من الدول المتعاقدة، بما فی ذلک الإمارات العربیة المتحدة.

ج) فی مجال التعاون العسکری، المشارکة فی مناورات مشترکة منها مناورة العلم الأحمر فی مجال الفضاء الجوی تحت إشراف وقیادة القوات الأمریکیة ومشارکة النظام الصهیونی.

  •  المشارکة فی مناورة iniohos فی الیونان بحضور الکیان الصهیونی.

- وأخیراَ، التعاون المشترک مع الولایات المتحدة والنظام الصهیونی والمملکة المتحدة لمرافقة وضمان أمن السفن فی الخلیج الفارسی وبحر عمان، والتی أشار وزیر خارجیة الکیان الصهیونی آنذاک، أثناء الإعلان عن نجاح المشارکة فی تحالف الدول التی توفر الأمن للممر المائی للخلیج الفارسی بعد إصابة عدد من السفن وناقلات النفط بالقرب من میناء الفجیرة فی الإمارات، إلى الخطة المشترکة للنظام الصهیونی مع السعودیة والإمارات والبحرین وأسترالیا وبریطانیا وألبانیا بقیادة الولایات المتحدة.

د) وتعاون الجانبین فی مجال الدبلوماسیة الثقافیة والریاضیة والذی یمکن ذکره على النحو التالی: زیارة وزیر الثقافة والریاضة للنظام الصهیونی فی أکتوبر 2018 إلى أبو ظبی ومرافقة وزیر الإتصالات لهذا النظام للمشارکة فی مؤتمر ممثلی أنظمة الإتصالات فی دبی. زیارة وزیر الخارجیة الإسرائیلی یسرائیل کاتس للإمارات عام 2019 للمشارکة فی المؤتمر البیئی، وزیارة وزیر العدل للنظام الصهیونی برفقة النائب العام لهذا النظام للإمارات بهدف المشارکة فی مؤتمر مکافحة الفساد فی دیسمبر 2019.

کما یمکن اعتبار اجتماع المسؤولین الریاضیین والریاضیین الإسرائیلیین فی الإمارات خطوة أخرى فی تعزیز التعاون بین الجانبین. من جهة أخرى، هبوط أول طائرة إماراتیة فی مطار بن غوریون، ومشارکة وزیر الخارجیة الإماراتی أنور قرقاش فی المؤتمر الإفتراضی للجنة الیهودیة الأمریکیة السنویة فی یونیو 2020، والإعلان عن أهمیة التواصل مع إسرائیل والتی یمکن أن تسفر عن نتائج أفضل من الجهود الأخرى فی عملیة التسویة، مهمة بالنسبة للنظام الصهیونی. تتجلى هذه الروابط بوضوح مع التغییر البطیء من الشکل المخفی إلى العلنی، التی أشار إلیها رئیس تحریر صحیفة الیوم الإسرائیلیة على أنها إنتقال من فترة الخطوبة إلى فترة الزواج الرسمی فی التوصل إلى اتفاق مع الإمارات.

 2- مراجعة الإتفاقیة:

تمّ الکشف عن الإتفاقیة بین الإمارات العربیة المتحدة والنظام الصهیونی فی 13 أغسطس 2020 وتمّ التوقیع علیها بعد ثلاثة أسابیع. تشمل الإتفاقیة مجالات العلاقات الدبلوماسیة، الإقتصاد والتجارة، وخاصة المشاریع المشترکة، السیاحة، إعادة فتح الرحلات المباشرة، التقنیات الجدیدة والطاقة والصحة والبیئة والثقافة والریاضة، ولا سیما المعلومات والأمن. بعد الکشف عن الإتفاقیة، سافر رئیس الموساد یوسی کوهین والذی لعب دورًا نشطًا فی الإنتقال من العلاقات السریة إلى الإتفاقیة على الفور إلى أبوظبی لإعداد الوثائق ذات الصلة وإتخاذ الترتیبات اللازمة لتوقیع الوثیقة الأساسیة للإتفاقیة فی واشنطن.

 3- أهداف الإتفاقیة:

الف) بهدف التغلب على مخاوف التحول الدیمقراطی فی المنطقة وتأثیر التیارات الإسلامیة المتطرفة والمعتدلة، ومنع سیاسات واشنطن وتداعیات سقوط حسنی مبارک فی مصر وتوقیع اتفاقیة خطة العمل الشاملة المشترکة ومواجهة صعود إیران فی تحالف رهاب إیران ونفوذ ترکیا وروسیا فی دول مجلس التعاون لدول الخلیج الفارسی، حاولت الإمارات الهروب إلى الأمام فی الوصول إلى اتفاق مشترک مع النظام الصهیونی، لکن فی المواقف الأولیة أعلنوا هدفهم بالتعلیق الکامل لخطة ضم الضفة الغربیة إلى الأراضی المحتلة. وردا على ذلک، رفض نتنیاهو على الفور موقف الإمارات، وشدد على تأجیل الإنضمام نظرا للوضع فی الولایات المتحدة وإسرائیل. لا شک أن قضیة فلسطین لیست ولن تکون على أجندة الإمارات، وبما أن الإمارات مثل النظام الصهیونی تعتبر مقاومة الشعب الفلسطینی عملًا إرهابیًا وتعتبر دور الحکم الذاتی دون الإتفاقیات الدولیة غیر فعال فیجب ألا تقدم نفسها کمدافع عن حقوق الشعب الفلسطینی المضطهد.

بناءً على ذلک، یمکن استنتاج أن العواقب الأولیة لهذه الإتفاقیة هی:

- تعلیق الخطة العربیة للحکومتین التی اقترحتها جامعة الدول العربیة فی قمة بیروت 2002، إضفاء الشرعیة على أن القدس هی عاصمة النظام الصهیونی، قبول ضم مرتفعات الجولان السوریة للنظام الصهیونی، وإنهاء قضایا الحدود واللاجئین الفلسطینیین کأولویات للصراع العربی الإسرائیلی.

ب) کما یسعى النظام الصهیونی إلى تحقیق أهداف کبیرة فی متابعة مسیرة التطبیع مع الدول العربیة، والتی تشمل کسر المجد والإرادة والسیادة الفلسطینیة، ونزع سلاح الفلسطینیین من استخدام التحالف مع الدول العربیة، وتوسیع وتنفیذ المخططات الإستیطانیة وإقامة دولة یهودیة موحدة وإنهاء قضیة الأرض مقابل السلام.

- اهم انجازات الکیان الصهیونی فی عملیة الإتفاق:

1- تنفیذ خطة صفقة القرن وإضفاء الشرعیة على المستوطنات الیهودیة فی الضفة الغربیة والقدس الشرقیة.

2- التأکید على موضوع العاصمة الأبدیة للقدس خاصة بعد الإعتراف الأمریکی.

3- استمرار ضم الضفة الغربیة ووادیها الشرقی حتى نهایة البحر المیت.

4- إستمرار عدوان المستوطنین الیهود على المسجد الأقصى بهدف تحقیق التقسیم الزمانی والمکانی للمسجد ونتیجة لذلک بناء هیکل داود.

5- الإستفادة من الثروات الهائلة لدول الخلیج الفارسی فی التنمیة الإقتصادیة والصناعیة واعتمادهم على التجارة مع هذا النظام.

6- توسیع دائرة النفوذ والتجسس فی المنطقة.

لا شک أن الإمارات ارتکبت خطأ استراتیجی بسیاسة الهروب إلى الأمام والتوصل إلى اتفاق مع النظام الصهیونی. کما الیوم، المنظور المستقبلی للمقاومة الإسلامیة أفضل بکثیر وأقوى مما کان علیه فی الماضی بسبب الصحوة الإسلامیة فی المنطقة، ولدیها صلابة وقوة أکبر فی التعامل مع العدو الصهیونی. فی غضون ذلک، اکتسب حزب الله اللبنانی، رغم مؤامرة الغرب، وخاصة الولایات المتحدة، لإعتباره إرهابیاً، قوة وشعبیة أکبر بین الدول الإسلامیة والعربیة. أدى الدعم الکامل لسوریا وبشار الأسد على إبقاء حزب البعث فی السلطة فی سوریا، وتمکنت البلاد من عبور طریق التهدیدات الخطیرة بمساعدة حلفائها. والأهم أنها خطأ استراتیجی فی اتباع سیاسات الضغط على الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، قضیة سجّلها التاریخ على أنها تجربة فاشلة للسیاسات الأمریکیة. کما فشلت الإمارات حتى الآن فی الحصول على أنظمة دفاع متفوقة وشراء طائرات مقاتلة من طراز F-35 من الولایات المتحدة بسبب معارضة النظام الإسرائیلی.

"إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است