Ar

En

Fa


قفزة النوویة السعودیة وضرورة مراقبتها

فی ۴ و ۵ أغسطس ۲۰۲۰، نشرت وول ستریت جورنال ونیویورک تایمز مواد حول موقعین مشبوهین فی السعودیة، مأخوذة من تقریر إستخباراتی أمریکی. وذکر التقریر أنّ إحدى المنشآت، الواقعة فی منطقة صحراویة نائیة بالقرب من مدینة العلا السعودیة، تهدف إلى إنتاج الیورانیوم المرکّز لصنع کعکة صفراء.هذه الخطوة هی الخطوة الأولى فی دورة الوقود النووی.
صفر 1442
رویت 423
کامبیز شیخ‏ حسنی

فی 4 و 5 أغسطس 2020، نشرت وول ستریت جورنال ونیویورک تایمز مواد حول موقعین مشبوهین فی السعودیة، مأخوذة من تقریر إستخباراتی أمریکی. وذکر التقریر أنّ إحدى المنشآت، الواقعة فی منطقة صحراویة نائیة بالقرب من مدینة العلا السعودیة، تهدف إلى إنتاج الیورانیوم المرکّز لصنع کعکة صفراء.هذه الخطوة هی الخطوة الأولى فی دورة الوقود النووی.

الموقع الثانی الذی وصفته صحیفة نیویورک تایمز یقع فی منطقة نائیة أخرى بالقرب من مدینة حائل أو یونا. وفقًا لمعهد العلوم والأمن الدولی، الذی نُشر فی مقال فی صحیفة نیویورک تایمز، المنشأة تشیر إلى وجود مصنع سداسی فلورید الیورانیوم إلى الیورانیوم. وهکذا، فی الموقع الأول، یتم إنتاج الیورانیوم المرکّز الطبیعی أو الکعکة الصفراء ثمّ فی الموقع الثانی، یتم تحویل هذه المادة إلى سداسی فلورید الیورانیوم (UF6) بواسطة عملیة کیمیائیة. سداسی فلورید الیورانیوم شرط أساسی لتخصیب الیورانیوم؛ عملیة یمکن استخدامها لتنقیة الیورانیوم لإستخدامه فی مفاعلات الطاقة النوویة أو المواد الإنشطاریة لأغراض غیر سلمیة.

فی أبریل 2019، بثت قناة بلومبرج الإخباریة أیضًا صورًا للأقمار الصناعیة تظهر السعودیین على وشک الإنتهاء من بناء مفاعل للأبحاث الطاقة الحراریة بمساعدة شرکة INVAP الأرجنتینیة. هذا المفاعل لا یولد الکهرباء، ووظیفته معرفة تطبیقات الطاقة النوویة. ویمکن بسهولة استغلال مثل هذه المنشآت، التی لدیها القدرة على إنتاج البلوتونیوم، لأغراض الإنتشار النووی. وبسبب الحساسیة الشدیدة للقضیة، حذّرت الوکالة الدولیة للطاقة الذریّة، وهی هیئة عالمیة لمراقبة الإنتشار النووی، الریاض من أنّه طالما لا یطبّقون إتفاقیة الضمانات الشاملة وترتیباتها الملحقة مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ولا تسمح للوکالة بتفتیش المنشأة، فلن تتمکن الأرجنتین من إیصال وقود المفاعل إلیها.

فی عام 2010، ذکرت صحیفة دیلی ستار اللبنانیة أنّ شرکة إستشاریة فنلندیة نیابة عن السعودیین تستکشف إمکانیة تطویر التخصیب فی إطار برنامج یسمى "الرؤیة الوطنیة والإستراتیجیة عالیة المستوى فی الطاقة النوویة والمتجددة". فی عام 2014، قال الرئیس السابق للمخابرات السعودیة، الأمیر ترکی بن فیصل آل سعود، أنّه إذا تمّ إبرام إتّفاق نووی مع إیران، فإن السعودیین سیسعون أیضًا إلى التخصیب. فی عام 2017، صنّفت الوکالة السعودیة للطاقة الذریة، "مدینة الملک عبد الله للطاقة النوویة والمتجددة"، تطویر دورة الوقود النووی لدیها کأهم برنامج نووی لها.

على الرغم من هذه التصریحات والخطط والإجراءات، فإنّ إتّفاقیة الضمانات التی وقعتها المملکة العربیة السعودیة ونفذتها مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة تسمى بروتوکول الکمیات الصغیرة (SQP). ووفقًا للوکالة، فإن بروتوکول الکمیات الصغیرة عادةً ما یتم توقیعها مع دول لدیها کمیات صغیرة من المواد النوویة، أو لا تحتوی على مواد نوویة فی "منشأة" ولیس لدیهم البنود الهامة من إتفاقیة الضمانات الشاملة اللازمة للإشراف على المنشآت النوویة لدولة مثل المملکة العربیة السعودیة. حسب اللوائح کان من المفترض أن توقّع الریاض "إتّفاقیة ضمانات شاملة" (CSA) مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة منذ سنوات، لکن السعودیین تجنبوا إبرام وإنفاذ مثل هذه الإتفاقیة مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة منذ عام 2005. کما لم توقّع الریاض على البروتوکول الإضافی مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، والذی یمکن أن یعوّض عن القصور الصغیرة فی بروتوکول الکمیات الصغیرة فی غیاب إتّفاقیة ضمانات شاملة.

ومن الأمور الأخرى المثیرة للقلق أنّ الولایات المتحدة لم تتمکن من إقناع المملکة العربیة السعودیة بالتوقیع على ما یسمى بـ "إتفاقیة 123". وبموجب الإتفاقیة، ستصدر الولایات المتحدة معدات مدنیة رئیسیة إلى أی دولة إذا توقفت عن تخصیب الیورانیوم أو إعادة معالجة البلوتونیوم - وهما عملیتان رئیسیتان یمکنهما معالجة المواد الإنشطاریة للأسلحة النوویة. بموجب إتفاقیات عدم الإنتشار، یُعرف الإلتزام بعدم التخصیب وإعادة المعالجة بإسم "المعیار الذهبی". فی الوقت نفسه، تساعد الولایات المتحدة بقیادة ترامب المملکة العربیة السعودیة فی طموحاتها النوویة. ونتیجة لذلک، أصدرت لجنة بالکونجرس تقریرًا فی مایو 2019 حذّرت فیه إدارة دونالد ترامب من إعطاء الضوء الأخضر للشرکات الأمریکیة لعرض بیع التکنولوجیا النوویة قبل إبرام عقد 123. یکشف تقریر رقابة الکونجرس المکون من 60 ألف صفحة بالتفصیل أنه منذ تولی ترامب منصبه فی عام 2016، قامت مجموعة أعمال تسمى IP3، وهی تحالف تجاری خاص، تسعى الشرکة إلى التعاون النووی مع المملکة العربیة السعودیة بمساعدة حکومیة نشطة. بینما حتى الآن، کان التعاون النووی للولایات المتحدة بشکل عام مع الدول التی وقّعت على البروتوکول الإضافی وطبقته.

النظام الصهیونی الذی یعارض أی زیادة فی القدرات العسکریة والإستراتیجیة العربیة کمبدأ أساسی، تجاهل حتى الآن التحرکات النوویة السعودیة. منذ نشر هذا الخبر، إلتزم رئیس وزراء الکیان الصهیونی الصمت حیال ذلک، وأجبر جمیع المراکز الرسمیة على عدم التدخل فی هذا الأمر. وطبعاً نقلت أجهزة مخابرات النظام الصهیونی، بحسب الأنباء، مخاوفها من هذه التطورات إلى الجهات المعنیة الأمریکیة.

 الصین هی أیضا واحدة من الدول الرئیسیة فی قضیة الریاض النوویة. فی عام 2012، وقّعت المملکة العربیة السعودیة إتفاقیات مع "الشرکة النوویة الوطنیة الصینیة" و"مجموعة الهندسة الصینیة". تؤکد جمیع التقاریر المذکورة أعلاه أن المملکة العربیة السعودیة بنت أو نفذت منشآتها وأنشطتها السریة بمساعدة مهندسین وفنیین صینیین. یمکن للصین نظریًا أن تزود المملکة العربیة السعودیة بتکنولوجیا تخصیب الیورانیوم.

کما یشتبه فی أن الریاض جزء من مصدر تمویل برنامج الأسلحة النوویة الباکستانی ویمکن أن تسعى للحصول على الخبرة الفنیة وتورید منتجات من إسلام أباد.

ووفقًا للوثائق المتوفرة، فقد وقّعت الریاض إتفاقیات ومذکرات تفاهم تتعلق بالشؤون النوویة مع دول مختلفة، والتی یمکن أن تشمل معاملات مثل شراء المفاعلات وإدارة النفایات، وإنتاج

النظائر المشعة، وتقدیم المساعدة الإستشاریة لتطویر اللوائح النوویة الوطنیة. شرکاء المملکة العربیة السعودیة الحالیون والمحتملون هم فرنسا والأرجنتین والصین وکوریا الجنوبیة والمجر وفنلندا وروسیا وکازاخستان والأردن وجمهوریة التشیک والمملکة المتحدة والولایات المتحدة.

بشکل عام، هناک مواضیع جادة تتعلق بنهج المملکة العربیة السعودیة تجاه الضمانات ذات الصلة وکذلک إنشاء البنیة التحتیة النوویة. ولم تبرم بعد إتفاقات ضمانات کافیة لضمان الإستخدام السلمی للمواد النوویة ولضمان الطابع السلمی للأنشطة النوویة على أراضیها. إنّ عدم وجود مثل هذه الضمانات، فی حین أن هناک تقاریر عن نشاطات نوویة کبیرة، هو مصدر قلق من أنّ الریاض أبقت حتى الآن طبیعة أنشطتها النوویة غامضة للغایة.

 نتیجة لذلک، على الرغم من أنّ الریاض تدّعی أنها تسعى إلى تنویع مواردها من الطاقة والحفاظ على النفط وتحلیة میاه البحر، وأنّ الطاقة النوویة جزء من رؤیة 2030، لکن الدراسة المتأنیة لسلوک وأفعال وسیاسات النظام السعودی على مدى العشرین عامًا الماضیة یمکن أن تشیر إلى نوایا السعودیة الخطیرة فی الإنتشار. هذه الأنشطة مخفیة بشکل عام عن أنظار العالم، وللأسف، لا یوجد تحقق خاص من قبل الوکالة الدولیة للطاقة الذریة من المنشآت السریة تحت الإنشاء لهذا النظام.

یعد تطبیق أقوى معاییر الضمانات حاجة جدیة وملحّة فی وقت یبدو أنّ القدرات النوویة السعودیة تتقدم. لقد تفاعلت الوکالة الدولیة للطاقة الذریة والمجتمع الدولی بتسامح وإهمال وصمت مع نهج المملکة العربیة السعودیة. إذا استمرّ مثل هذا السلوک، فقد یسمح للحکومة السعودیة بإخفاء أنشطتها النوویة عالیة الخطورة، کما تمّ الکشف عنها مؤخرًا، دون أن تخضع لتفتیش الوکالة الدولیة للطاقة الذریة.

 

"إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است