Ar

En

Fa


معارضة أوروبا للولایات المتحدة فی الإستراتیجیة أو التکتیک

فشل قادة الدول الأوروبیة الثلاث (ألمانیا وفرنسا وبریطانیا) عام ۲۰۱۸، فی إقناع ترامب بضرورة السیطرة على سلوک إیران من خلال الحفاظ على النظام والإنسحاب اللاحق للولایات المتحدة من الإتفاق النووی، وهذا یشیر على عجز هذه الجهات الأوروبیة اللذین اعتبروا أنفسهم فاعلین ونشطین فی تشکیل الإتفاق النووی الإیرانی.
صفر 1442
رویت 285
حسین غریبی

فشل قادة الدول الأوروبیة الثلاث (ألمانیا وفرنسا وبریطانیا) عام 2018، فی إقناع ترامب بضرورة السیطرة على سلوک إیران من خلال الحفاظ على النظام والإنسحاب اللاحق للولایات المتحدة من الإتفاق النووی، وهذا یشیر على عجز هذه الجهات الأوروبیة اللذین اعتبروا أنفسهم فاعلین ونشطین فی تشکیل الإتفاق النووی الإیرانی. على هذا الأساس، أعلنوا الدول الأوروبیة الثلاث، بهدف التغلب على حالة الجمود هذه، فی بیانًا فی 14 ینایر 2020، بالضبط بعد 10 أیام من إعلان الخطوة الأخیرة لإیران لتقلیص إلتزاماتها تجاه خطة العمل الشاملة المشترکة، أنّهم رداً على تصرفات إیران، قاموا بتفعیل آلیة الزناد (مثل سیف داموقلیس) بهدف إعادة إیران إلى جمیع إلتزاماتها. لکنّهم لم ینفّذوا المراحل المختلفة لهذه الآلیة. لأنّه، حسب تحلیلهم، لن یکون لتفعیل هذه الآلیة أی نتیجة سوى تعقید القضیة وتدمیر خطة العمل الشاملة المشترکة بالکامل. هذا فی وضع حیث لم تنجح الولایات المتحدة فی جلب إیران إلى طاولة المفاوضات، رغم الضغوط القصوى على إیران، وهو ما کان یعتبر ورقة رابحة بالنسبة لها، عشیة الإنتخابات. لذلک، وعلى الرغم من معارضة حلفائها الأوروبیین، فقد قدمت قرارًا یهدف إلى تمدید حظر الأسلحة على إیران، والتی بعد فشلها فی هذا الصدد، وعلى الرغم من الخلافات القانونیة العدیدة، فی خطوة أخرى، قامت بتفعیل آلیة لتسویة المنازعات تسمى آلیة الزناد، حیث أصدرت الأطراف الأوروبیة فی مجلس الأمن الدولی مرّتین بالإجماع بیانًا ووجهت رسالة إلى رئیس مجلس الأمن الدولی تعرب عن معارضتها لهذین الإجراءین الأمریکیین. بالطبع، لا ینبغی لأحد أن یخطئ فی التحلیل، وتجدر الإشارة إلى أنّ مصدر الإختلاف بین الشریکین التقلیدیین، فی الواقع، یعود إلى رؤیتهما ونهجهما فی الإدارة العالمیة وکیفیة النظام العالمی؛ یسعى أحدهما إلى نظام قائم على الإرادة الأحادیة ونوایا البیت الأبیض، بینما الآخر یسعى إلى نظام متعدد الأطراف. بالطبع، فی النظام الأوروبی، لا ینفی الدور البارز للولایات المتحدة.

على الرغم من الضغط الأمریکی القوی على بریطانیا للإنضمام إلى إجراءاتها ضد إیران ودعمها، عارضت ثلاث دول أوروبیة بالإجماع فی إجتماع کنت الذی استضافته بریطانیا الإجراء الأمریکی بشأن استخدام آلیة الزناد. وکتب وزیر الخارجیة البریطانی فی حسابه على تویتر "نحن ملتزمون بإخضاع إیران للمساءلة والمسؤولیة". کما أکّد وزیر الخارجیة الألمانی: "نظل ملتزمین بالحفاظ على الإتّفاق النووی مع إیران من خلال معارضة ورفض العرض الأمریکی بإستخدام آلیة الزناد، لکن یجب على إیران العودة إلى جمیع إلتزاماتها على الفور". لکن الأهداف الخفیة للأوروبیین فی معارضة صریحة وواضحة للولایات المتحدة، والتی لولاها لما کان من الممکن صیاغة ومتابعة تلک المطالب، یمکن التعبیر عنها فی عدة أجزاء مهمة وأساسیة:

  1. إنه دلیل على قوّة أوروبا وحضورها البارز فی المؤسسات والمنظمات العالمیة مثل مجلس محافظی الوکالة الدولیة للطاقة الذریّة ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. فی الحالة الأولى إرادة أوروبا فی إصدار قرار ضد إیران فی المجلس المذکور وفی الحالة الثانیة أیضًا عدم التعاون مع الولایات المتحدة فی إصدار قرار ضدّ إیران فی مجلس الأمن. کلا الإجراءین الأوروبیین کانا ناجحین على الرغم من الضغط الأمریکی.
  2.  من وجهة نظر أوروبا، فإنّ إستخدام الولایات المتّحدة لآلیة الزناد لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة لیس لها أساس قانونی، وهذا یقوّض بشکل فعال موقع مجلس الأمن باعتباره أهم هیئة دولیة لحفظ السلام. کما اعترض جون بولتون أیضًا على خطوة ترامب، قائلاً: "خطوة ترامب لا تستحق المخاطرة على الإطلاق. من خلال القیام بذلک، فإنه یقوّض حق الفیتو (حق النقض)، المصمّم بالکامل لمصالح الولایات المتحدة. وعلى هذا الأساس، من المرجّح أن یلجأ الأعضاء الدائمون الآخرون فی المجلس إلى هذه الممارسة فی المستقبل ویستخدمون هذه الآلیة لمعارضة حق الفیتو الذی من شأنه أن یلحق ضرراَ خطیراَ بهیکل مجلس الأمن.
  3.  تعتقد أوروبا أن خطّة العمل الشاملة المشترکة لدیها قدرة عالیة جدًا على احتواء إیران. وفقاً لهذا، تحاول ثلاث دول أوروبیة، نیابة عن أعضاء الإتحاد الأوروبی، معارضة تصرفات إدارة ترامب التی تهدد بتعطیل خطة العمل الشاملة المشترکة حتى الإنتخابات الأمریکیة، وإلى أن یظهروا نوایاهم الحسنة ویبقوا إیران فی الإتفاقیة، وأن یلزموها بإلتزاماتها، حتى بعد حسم نتائج الإنتخابات فی الولایات المتحدة، بإلحاق فقرات بالإتفاقیة أو إتفاقیة جدیدة، وأن یضعّفوا کل عناصر القوة الإیرانیة کهدف مشترک مع الولایات المتحدة.
  4. من وجهة نظر زعماء الدول الأوروبیة الثلاث، یمکن اعتبار تجاهل الولایات المتحدة لقرارات مجلس الأمن خطوة خاطئة لإضفاء الشرعیة على العقوبات الأمریکیة العابرة للحدود، والتی ستکون نتیجتها العملیة حصر أوروبا فی تعاونها المستقبلی مع الدول الأخرى. والآن السؤال الرئیسی هو أین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی الفجوة الحالیة بین الولایات المتحدة وأوروبا؟ بمعنى أوضح، ما هی فوائد هذا الخلاف بین الشریکین الإستراتیجیین القدامى لصالح الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة؟ الجواب على هذا السؤال الأساسی هو أن "الخلاف الأمریکی الأوروبی حول إیران لیس متجذرًا فی المبادئ الإستراتیجیة على الإطلاق. فی الواقع، مصدر الخلاف لیس فی فهم التهدید، ولکن فی طریقة الإدارة والسیطرة علیه". من المنظور الأوروبی، لن یکون نهج إدارة ترامب للسیطرة على ما تعتبره سلوکیات غیر بنّاءة لإیران فعالاً ولن یؤدّی إلى النتیجة المرجوة. وهذا یؤدی عملیاً إلى وضع معقّد لا یمکن السیطرة علیه.

من الطبیعی أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی الوضع الحالی، مع الفهم الصحیح للطبقات المتداخلة والمعقدة من العلاقات بین جانبی المحیط الأطلسی، لا تلعب فی الأرض التی صمّمها الأوروبیون ولیست سعیدة فی هذا الصراع الدبلوماسی الذی یتشارک الجانبان بفهم مشترک أنّ إیران تشکل تهدیدًا. بینما تؤکد طهران على مواقفها المبدئیة، یجب أن تکون حذرة بذکاء من أنّ مستوى مطالب الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة من أوروبا لا ینخفض إلى المستوى السیاسی لمجرد الإختلافات بین الشریکین الإستراتیجیین، اللذین لهما جذور داخل الأطلسی. یجب أن تعلم أوروبا أنّ الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تؤکد على مطالبها الإقتصادیة المشروعة النابعة من الإتفاق النووی والتزامات أوروبا الأحد عشریة. من المهم أیضًا لأطراف الإتفاقیة أن یفهموا أنّ نتیجة اجتماع 18 أکتوبر ستؤثر على کیفیة استمرار التعاون.

"إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است