Ar

En

Fa


المنافسة فی البحر الأسود واستمرارها فی جنوب القوقاز

الجغرافیا السیاسیة للبحر الأسود لها مصیر متناقض. فی المنطقة التی لم تشهد صراعات کبیرة خلال الـ ۱۵۰ عامًا الماضیة، بُذلت جهود لإعادة توازن القوى فی المنطقة منذ انهیار الإتحاد السوفیتی. یسعى الناتو إلى تعزیز جناحه الشرقی، فی غضون ذلک، تعتبر روسیا المنطقة معقلاً استراتیجیًا لها.
جمادى الأولى 1442
رویت 714
علی‏ بمان اقبالی زارتش

  الجغرافیا السیاسیة للبحر الأسود لها مصیر متناقض. فی المنطقة التی لم تشهد صراعات کبیرة خلال الـ 150 عامًا الماضیة، بُذلت جهود لإعادة توازن القوى فی المنطقة منذ انهیار الإتحاد السوفیتی. یسعى الناتو إلى تعزیز جناحه الشرقی، فی غضون ذلک، تعتبر روسیا المنطقة معقلاً استراتیجیًا لها. وفی هذا السیاق الذی یحذر من خطورة المواجهة بین روسیا والناتو، نجد أن دول أوروبا الشرقیة الواقعة على ساحل البحر الأسود لدیهم مخاوف متعددة الجوانب تتعلق بالأمن والطاقة بشأن التطورات الأخیرة فی جنوب القوقاز، إلى جانب التهدیدات المحتملة من روسیا وحتى ترکیا. على الرغم من أن هذه الدول ترید إنهاء الحرب والصراع، ومع ذلک، نظرًا لقدراتهم السیاسیة والإقتصادیة والدفاعیة المحدودة،  لدیهم القلیل من القوة للتأثیر على التطورات العنیفة فی منطقة کاراباخ.

إنّ المصیر الجیوسیاسی للبحر الأسود متناقض، على الرغم من أنه فی التاریخ المعاصر، کانت المنطقة خالیة من الصراعات الشدیدة على مدى السنوات ال 150 الماضیة لأنه لم یشارک فی الحربین العالمیتین أو "الحرب الباردة". بعد انهیار الکتلة الشیوعیة، بدأت تطورات کبیرة وجهود لإعادة توازن القوى فی المنطقة. منذ آلاف السنین، فاض البحر الأبیض المتوسط من قاع البحر الأسود الطبیعی وأصبح یعرف باسم البحر الأبیض المتوسط الکبیر. لکن مع إلغاء الهیمنة المطلقة للإتحاد السوفیتی السابق وترکیا، أعطت إعادة بناء مشهد المواجهة بین "الشرق الجدید" و "الغرب الجدید" تشکیلًا جدیدًا للمنطقة. هذه المنطقة هی مجموعة متنوعة من البلدان ذات الثقافات والأدیان والأمم والأعراق المختلفة. فی الغرب والجنوب، رومانیا وبلغاریا وترکیا أعضاء فی الناتو، فی الشمال، مع عدم وضوح الحدود الأوکرانیة الروسیة، هناک نسبة کبیرة من عدم الإستقرار وانعدام الأمن.  شهدت المنطقة العدید من الأزمات التاریخیة التی لم تنحسر بعد ومن الممکن دائماً أن تندلع مرة أخرى فی منطقة البحر الأسود الأوسع: ترانسستیریا وأوسیتیا وأبخازیا وناغورنو کاراباخ ودونباس. إضافةً لذلک، تکثفت الأنشطة العسکریة للدول الساحلیة وحلفائها براً وبحراً وجواً وشکّلت تکدیس جدید لأحدث القوات والأسلحة. أخیرًا، اشتدت التوترات فی المنطقة مع تجدد الصراع المزمن بین عضوین فی الناتو، ترکیا والیونان، ومع ذلک، فإنّ جبهتها الرئیسیة تواجه شرق البحر الأبیض المتوسط. من ناحیة أخرى، تمّ إحیاء الصراع بین الأرمن وجمهوریة أذربیجان، وترکیا مطالب جاد بهذه التطورات ، وروسیا تراقب الإتجاهات بذکاء وتأخیر.

یعد البحر الأسود معقلًا استراتیجیًا لروسیا ومنطقة إستراتیجیة لحلف الناتو وبصرف النظر عن الصراع الأخیر فی منطقة ناغورنو کاراباخ وإمکانیة تصعید الصراع فی شرق أوکرانیا أو حول شبه جزیرة القرم وبحر آزوف، فقد أصبح هذا الصراع مهمًا للغایة للعدید من البلدان الساحلیة، وخاصة روسیا وترکیا ورومانیا. بطبیعة الحال، فإنّ الأولویة الرئیسیة لروسیا فی الوقت الحالی هی زیادة النمو وإمکانیة تعزیز المعدات والقوة البحریة. یمکن أن یؤدی کل من الوجود العسکری وأنشطة الناتو، وخاصة الولایات المتحدة فی البحر الأسود، إلى زیادة عسکرة المنطقة وزیادة خطر المواجهة المباشرة بین روسیا وحلف شمال الأطلسی. هذا البحر الذی تبلغ مساحته حوالی 450 ألف کیلومتر مربع أصبح ساحة مواجهة ومع إعادة توحید شبه جزیرة القرم مع روسیا، أصبح بحر آزوف عملیا "بحیرة روسیة" تبلغ مساحتها 30 ألف کیلومتر مربع. إنّ تحدیث البنیة التحتیة والمعدات العسکریة الروسیة فی شمال البحر الأسود یجعل المنطقة "معقلًا جنوبیًا استراتیجیًا" للإتحاد الروسی، وهو مصمّم لمنع الغرب من التقدم والتسلل إلى الجزء الشرقی من أوروبا، بالقرب من الحدود الروسیة وبالقرب منها. مع إعادة توحید شبه جزیرة القرم فی روسیا، تشعر رومانیا وبلغاریا بالحاجة إلى مزید من التعاون داخل الهیاکل السیاسیة والعسکریة لمنظمة حلف شمال الأطلسی (الناتو). أعلن الأمین العام لحلف الناتو ینس ستولتنبرغ البحر الأسود "منطقة إستراتیجیة" وقال إنّه سیتم تعزیز وجود الناتو فی المنطقة. بعد ذلک بوقت قصیر، قال وزیر الدفاع الروسی سیرجی شویغو فی 5 سبتمبر 2020، ردًا على بیان للأمین العام لحلف الناتو، فی إشارة إلى الوجود المتزاید لأسطول الناتو فی البحر الأسود: وأضاف أنّ "أساطیل وسفن الدول غیر الساحلیة موجودة فی المنطقة ونتابع تحرکاتها. ماذا یفعلون هنا؟ بطبیعة الحال، نبذل قصارى جهدنا لمنع أی تهدید ضد بلدنا.

فی دراسة لحلف الناتو بعنوان "فصیل واحد، تهدید واحد، حضور واحد، استراتیجیة واحدة للجناح الشرقی لحلف الناتو"، قدّم المؤلفون توصیات وأسالیب مهمة للتوجه العالمی لاستراتیجیة الحلف من القطب الشمالی إلى القوقاز والتی تشمل منطقتی البلطیق والبحر الأسود. تظهر الدراسة أن "هذا هو الجزء الأطول وربما الأکثر ضعفاً فی حلف الناتو، وهو یتعرض کل یوم لاستطلاعات الرأی العسکریة والتخریب والمعلومات المضللة والهجمات الإلکترونیة والضغط الدبلوماسی والإقتصادی المفرط". تحذّر هذه الدراسة من أنّ النهج الرادع أوجد درجة معینة من عدم التوافق فی الجناح الشرقی لحلف الناتو. وتعتبر الاستراتیجیة المتماسکة فی منطقتی البلطیق والبحر الأسود، مع توازن القدرات، ضروریة لجبهة موحدة. وتحقیقا لهذه الغایة، یجب على الناتو زیادة مستوى الأولویة لمنطقة البحر الأسود و التوصل إلى توافق حول التهدیدات التی تشکلها الضربات الجویة والصاروخیة والدمج الکامل للقدرات المختلفة للجبهة الشرقیة والدفاع. توصی هذه الدراسة بضرورة قیام الولایات المتحدة وحلف شمال الأطلسی بالتنسیق بشکل أکثر فعالیة فی منطقة بحر البلطیق وتطویر قدرات استخباراتیة ومراقبة واستطلاع أکبر فی منطقة البحر الأسود.

یجب على الناتو أیضًا تعزیز رومانیا کمرکز ثقل إقلیمی من خلال المساعدة فی تحسین البنیة التحتیة للطرق والسکک الحدیدیة وتسریع استکمال قدرات القیادة والتحکم الإقلیمیة، لأنّ رومانیا هی العضو الأکثر ضعفاً فی الناتو على طول الجبهة الشرقیة. من ناحیة أخرى، یجب أن تکون المشارکة الاستراتیجیة للجبهة الشرقیة فی منطقة البحر الأسود مصحوبة بجهود ومبادرات سیاسیة دبلوماسیة تهدف إلى القضاء على عدم الثقة والریبة فی العلاقات بین دول المنطقة، بما فی ذلک الحلفاء الآخرین، من خلال الحوار والتدابیر المعززة. الثقة والأمن فی العلاقة الاستراتیجیة بین الناتو والحدود الغربیة لروسیا مع بیئة مستقرة وآمنة لا یمکن تحقیقهما إلا فی الإطار الواسع للعلاقة بین الحلف الأطلسی والإتحاد الروسی، مع مراعاة المصالح الأمنیة لجمیع البلدان فی منطقة البحر الأسود الشاسعة. بشکل عام، لدى دول أوروبا الشرقیة المطلة على البحر الأسود مخاوف متعددة الجوانب تتعلق بالأمن والطاقة بشأن نزاع ناغورنو کاراباخ، إلى جانب التهدیدات المحتملة من روسیا وحتى ترکیا. إنهم یریدون إنهاء الصراع أکثر من أی منطقة أخرى. ومع ذلک، نظرًا لقدراتها السیاسیة والإقتصادیة والدفاعیة المحدودة، فإنّ هذه البلدان لدیها القلیل من الإمکانات للتأثیر على التطورات العنیفة فی منطقة کاراباخ.

  "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است