Ar

En

Fa


جولة جدیدة من المحادثات الاستراتیجیة بین العراق والولایات المتحدة "التحدیات والفرص المقبلة"

عقدت الجولة الثالثة من المحادثات الإستراتیجیة بین العراق والولایات المتحدة، کالعادة، فی ۷ أبریل من هذا العام عن طریق الفیدیو کونفرنس بسبب جائحة کوید ۱۹. کانت المحادثات التی استندت إلى اتفاق استراتیجی عام ۲۰۰۸ تهدف إلى الصداقة والتعاون بین البلدین، صعبة فی البدایة.
شوال 1442
رویت 687
مجتبی فردوسی پور

 عقدت الجولة الثالثة من المحادثات الإستراتیجیة بین العراق والولایات المتحدة، کالعادة، فی 7 أبریل من هذا العام عن طریق الفیدیو کونفرنس بسبب جائحة کوید 19. کانت المحادثات التی استندت إلى اتفاق استراتیجی عام 2008 تهدف إلى الصداقة والتعاون بین البلدین، صعبة فی البدایة. وهکذا تأثرت بدایتها فی مارس من العام الماضی بانتهاک السیادة العراقیة والأمن الوطنی باغتیال اللواء الحاج قاسم سلیمانی وأبو مهدی المهندس وحلفائهما من جهة وعمل مجلس النواب العراقی بالموافقة على خطة انسحاب القوات الأجنبیة وخاصة الولایات المتحدة من العراق فی مجلس النواب العراقی بأغلبیة 171 صوتا، إلى جانب المطالب المتفشیة للشعب على مستوى المجتمع المدنی العراقی. وأدت نتائج المفاوضات فی مثل هذه العملیة إلى اتفاق لتقلیص القوات الأمریکیة على مدى ثلاث سنوات، وکذلک إخلاء قاعدة التاجی وتسلیمها للحکومة العراقیة.

واتخذت المحادثات منعطفاَ جدیداَ بإنتخاب مصطفى الکاظمی رئیسا لوزراء العراق خلال الفترة الإنتقالیة. خلال زیارته الأولى للولایات المتحدة، سعى الکاظمی إلى توجیه الحوار الإستراتیجی من خلال خلق فرص ثنائیة للإستمرار والتغییر. لذلک تم التأکید فی بیان مشترک بین بغداد وواشنطن عقب زیارته على الشراکة الإستراتیجیة بین البلدین القائمة على الرغبة المشترکة فی تحقیق الأمن والازدهار. إعادة تعریف الإتفاقیة الإستراتیجیة لعام 2008 من وجهة النظر الأمریکیة هی انسحاب جزء من القوات من العراق وبقاء الجزء الآخر فی إطار التدریب ولیس العملیات، والتوجه إلى المهام المشترکة تحت رعایة الناتو. فی غضون ذلک، یجب أن تضاف رغبة الولایات المتحدة فی لعب دور إقلیمی لهذه السیاسة، وهی السیاسة التی تجعل من الصعب تحریر العراق من النفوذ الأمریکی.

کما یجب النظر إلى جانب آخر من منظور العلاقات العراقیة الأمریکیة من حیث کیفیة تنظیم العلاقات الإقتصادیة والإستثمارات الأمریکیة فی العراق وخاصة فی مجال الطاقة. یعود تاریخ هذا التواجد إلى أنشطة الشرکات الأمریکیة فی العقدین الماضیین. على المدى الطویل، وضعوا خططهم الخاصة للعراق، وفی هذا السیاق، یسعى العراقیون إلى إعطاء شکل أکثر جوهریة للعلاقات الاقتصادیة مع الولایات المتحدة. ومن هنا جرت الجولة الثالثة من المحادثات الإستراتیجیة فی جو متغیر تماماَ. أثار وصول الدیمقراطیین إلى البیت الأبیض، برؤیة بایدن خلال فترة تولیه منصب نائب رئیس الولایات المتحدة لحل أزمة العراق فی ظل تفکک البلاد، مخاوف لدى الحکومة العراقیة لمواصلة العلاقات بموجب الإتفاقیة الإستراتیجیة لعام 2008 ، على وجه الخصوص، توطید اتفاقیة النفط لعام 2014 بین الحکومة المرکزیة وإقلیم کردستان، والتی تم إحیاؤها فی عهد ترامب. وعلیه، فإن العوامل الثلاثة التی تواجه حکومة الکاظمی وهی التغییر فی البیت الأبیض، والإنتخابات المبکرة فی 10 أکتوبر 2021، وضرورة الحصول على امتیازات اقتصادیة وسیاسیة بالتوازی مع زیارة البابا للعراق، استلزمت مزیداَ من الفرص لتعزیز العلاقات مع الولایات المتحدة.

فی غضون ذلک، کان الکاظمی أکثر حظًا من القادة الآخرین فی العالم العربی، حیث اتصل به بایدن أولاً بین القادة العرب. وفی هذه المحادثة الهاتفیة التی جرت فی مارس 2021 ، تم التأکید على جهود الطرفین لعقد الجولة الثالثة من المحادثات الاستراتیجیة. کان تقدیر الکاظمی لدور الولایات المتحدة فی تعزیز أمن واستقرار الدیمقراطیة فی العراق وضمان أمن البعثات الدبلوماسیة الأجنبیة وحاجة العراق إلى المساعدة الإقتصادیة والصحیة فی أعقاب أزمة جائحة کورونا من أهم المواضیع التی أکدها الکاظمی فی هذا الحوار.

 

وفیما یلی أهم نقاط البیان المشترک الصادر بعد الجولة الثالثة من المحادثات الإستراتیجیة:

  • أکد الجانب الأمریکی احترامه الکامل لسیادة العراق الإقلیمیة وقرارات العراق من أجل تعزیز سیادته الإقلیمیة وموافقات السلطة التشریعیة والتنفیذیة العراقیة.
  • أشاد الجانب الأمریکی بجهود الحکومة العراقیة لإصدار تأشیرات المطارات لتعزیز الإستثمار الأجنبی وتنفیذ الإصلاحات الإقتصادیة وتعزیز القطاع الخاص، وأکد دعمه لهذه القرارات.
  • أکد الجانب الأمریکی دعمه لجهود الحکومة العراقیة لتوفیر الکهرباء الرخیصة وتنویع مواردها من خلال تعزیز ربط شبکات الکهرباء بدول مجلس التعاون الخلیج الفارسی والأردن.
  • أکد الجانبان على التعاون فی مجال إمداد الطاقة النظیفة والإستغلال الکامل للغاز وتحسین البیئة.
  • أشاد الجانب الأمریکی بجهود الحکومة العراقیة لإجراء انتخابات مبکرة وضمان أمن نشطاء المجتمع المدنی واللاجئین فی هذا الصدد.
  • اتفق الطرفان على رفع سقف التأشیرات للمسؤولین الدبلوماسیین فی البلدین إلى عامین وتسهیل تنقلهم.
  • فی مجال مکافحة الإرهاب، ونظراَ لزیادة القدرات الأمنیة للعراق، اتفق البلدان على أن یصبح دور القوات الأمریکیة وقوات التحالف مهمة تدریبیة واستشاریة ووضع جدول زمنی لسحب هذه القوات ونقلها بعد مفاوضات مع الوفود الفنیة.
  • تم الاتفاق على أن القواعد التی تتواجد فیها قوات التحالف هی قواعد عراقیة، وهذه القوات موجودة فقط فی هذه القواعد لمساعدة الجیش العراقی فی محاربة إرهاب داعش.
  • أکد الجانبان على زیادة التعاون فی مجال التعلیم والتعلیم العالی وحمایة الثقافة والتراث العراقی والتنوع الدینی فی هذا البلد، وإقامة معارض افتراضیة للتراث التاریخی والثقافی وإعادة الممتلکات الثقافیة العراقیة المنقولة إلى الولایات المتحدة.

 

استنتاج:

لا شک أن أسلوب الولایات المتحدة فی عدم التواجد فی أفغانستان یختلف کثیراً عن التواجد فی العراق بسبب اختلافهم فی تأمین المصالح الأمریکیة. وعلى الرغم من التخفیض بمقدار النصف فی عدد القوات الأمریکیة فی العراق، إلا أن الولایات المتحدة لیس لدیها خطة للانسحاب الکامل والفوری من العراق، وفقًا للقیادة المرکزیة الأمریکیة. فی الوقت نفسه، قد یکون القرار النهائی للولایات المتحدة هو وجودها فی العراق فی إطار حلف شمال الأطلسی. ومع احتمال أن تفرض الولایات المتحدة إرادتها على الحکومة العراقیة، فإن هذه العملیة ستضعف موقف الحکومة العراقیة فی عملیة الإنتخابات المقبلة. لذلک لا بد من القول إن العراق الیوم یحتاج أکثر من أی وقت مضى إلى تنظیم وموازنة علاقاته الإقلیمیة والدولیة فی اتجاه إضفاء الطابع المؤسسی على الدیمقراطیة.

مجتبی فردوسی بور

          "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است