Ar

En

Fa


الإحتفال بالذکرى الـ 76 لتأسیس الأمم المتحدة

عقد الاحتفال بالذکرى الـ ۷۶ لتأسیس الأمم المتحدة بحضور الدکتور محمد حسن شیخ الإسلامی نائب وزیر الخارجیة ورئیس مکتب الدراسات السیاسیة والدولیة بوزارة الخارجیة وستیفن بریزنر منسق الأمم المتحدة فی طهران وحشد من الممثلین والسفراء من مختلف الدول یوم الاربعاء ۱ دیسمبر ۲۰۲۱ فی مکتب الدراسات السیاسیة والدولیة.
ربيع الثاني 1443
رویت 399

 عقد الاحتفال بالذکرى الـ 76 لتأسیس الأمم المتحدة بحضور الدکتور محمد حسن شیخ الإسلامی نائب وزیر الخارجیة ورئیس مکتب الدراسات السیاسیة والدولیة بوزارة الخارجیة وستیفن بریزنر منسق الأمم المتحدة فی طهران وحشد من الممثلین والسفراء من مختلف الدول یوم الاربعاء 1 دیسمبر 2021 فی مکتب الدراسات السیاسیة والدولیة.

وفی حدیثه خلال الإجتماع، شدد الدکتور شیخ الإسلامی على ضرورة تعزیز التعددیة فی العلاقات الدولیة وواجب المجتمع الدولی لمواجهة أی نزعة أحادیة للدول. وأضاف: "العقوبات الأمریکیة أحادیة الجانب وغیر الشرعیة وغیر القانونیة ضد إیران مثال واضح للإرهاب الإقتصادی، واغتیال سردار سلیمانی بأمر مباشر من الرئیس الأمریکی هو مثال على إرهاب الدولة".

ووصف رئیس مکتب الدراسات إعادة تنظیم الأمم المتحدة، وخاصة تشکیل مجلس الأمن، بأنها ضرورة لا یمکن إنکارها، مضیفًا أن التکوین الحالی لمجلس الأمن لا یتماشى مع الواقع العالمی الحالی. تؤید الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الإصلاح المتوازن لتکوین مجلس الأمن بهدف عکس الحقائق العالمیة الجدیدة.

کما أشار الدکتور شیخ الإسلامی إلى الوضع فی أفغانستان وظهور تهدیدات مثل الإرهاب والفقر والمجاعة والهجرة فی هذا البلد، وهذه التهدیدات بالدرجة الأولى لجیران أفغانستان ومن ثم على المنطقة بأسرها والعالم وشدد على ضرورة قیام الأمم المتحدة والمجتمع الدولی بدورهما فی حل هذه الأزمات.

ثم أکد السید بریزنر، وهو یشیر إلى العلاقات الطویلة الأمد بین إیران والأمم المتحدة، والتی استمرت منذ إنشاء هذه المنظمة، على ضرورة تعزیز هذه العملیة ومواصلةها. شکر منسق الأمم المتحدة فی إیران، جمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لاستضافتها ملایین اللاجئین الأفغان ودعا المجتمع الدولی إلى الوفاء بمسؤولیته لمساعدة إیران فی إدارة الأزمة.

وعقب الاجتماع، تم نشر رسالة فیدیو من الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیریش وفی النهایة تم إزاحة الستار عن کتاب "التعاون بین الأمم المتحدة وإیران".

 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است