Ar

En

Fa


فوائد تعزیز العلاقات بین طهران وموسکو فی عملیة التباعد الأمریکی الروسی

بینما تجری زیارة الرئیس رئیسی لأکبر جار لبلادنا، تشهد الساحة الدولیة اشتداد المنافسة فی مثلث واشنطن وموسکو وبکین، وبعبارة أخرى تتویجاً لحرب باردة جدیدة ترکز على قضایا مثل أوکرانیا والتطورات فی غرب البلقان والشرق الأوسط وأفغانستان. والحقیقة أن التفاعلات بین طهران وموسکو فی جمیع الفترات التاریخیة کانت لها سمات وحساسیات خاصة، وبطریقة ما احتاج الجانبان إلى نوع من العلاقة الحذرة مع توفیر المصالح الوطنیة.
جمادى الثانية 1443
رویت 163

 بینما تجری زیارة الرئیس رئیسی لأکبر جار لبلادنا، تشهد الساحة الدولیة اشتداد المنافسة فی مثلث واشنطن وموسکو وبکین، وبعبارة أخرى تتویجاً لحرب باردة جدیدة ترکز على قضایا مثل  أوکرانیا والتطورات  فی غرب البلقان والشرق الأوسط وأفغانستان. والحقیقة أن التفاعلات بین طهران وموسکو فی جمیع الفترات التاریخیة کانت لها سمات وحساسیات خاصة، وبطریقة ما احتاج الجانبان إلى نوع من العلاقة الحذرة مع توفیر المصالح الوطنیة.

فی السیاق الجدید لجهود روسیا والرئیس بوتین الکاملة لاستعادة مکانة روسیا على الساحة الدولیة، وخاصة لمواجهة الخطط الأمریکیة الباهظة فی جمیع أنحاء العالم، بما فی ذلک الشرق الأوسط، أصبحت العلاقات مع طهران مهمة للغایة، وعمل الجانبان فی السنوات الأخیرة بشکل وثیق وحاسم على ملف سوریا وتطورات الأوضاع فی أفغانستان، وأهم نتائجها إنقاذ سوریا من الانهیار وإرساء الاستقرار والتوازن فی غرب آسیا.

تمتلک طهران وموسکو مکونات تعاون فعالة فی مختلف المجالات، والحقیقة المهمة هی أنه على الرغم من التقدم الکبیر فی التفاعلات السیاسیة والأمنیة، إلا أن نوع العلاقات فی المجالین الاقتصادی والثقافی بعید کل البعد عن إمکانات الطرفین، وعلى سبیل المثال لم یتمکن الجانبین حتى الآن من الاقتراب من حجم واحد فی المائة من التبادلات الخارجیة بین البلدین فی التبادل الاقتصادی والتجاری، وهو ما یقرب من 7 ملیارات دولار، والآن مع النمو الکبیر للتبادلات الثنائیة، یصل حجم التبادل التجاری بین البلدین إلى نحو 2 ملیار دولار. بالطبع فی عدة زیارات لرئیسنا السابق لروسیا، لم یتحقق قط الرقم عشرة ملیارات الذی استهدفه رئیسا البلدین لعام 2020 ومن الضروری تفعیل العدید من الاتفاقیات السابقة من خلال الجهود المتضافرة والمتواصلة ودور لمؤسسات سیما القطاع الخاص فی البلدین. إنّ قضایا التعاون بین البلدین واسعة للغایة ومتعددة، ولعل هذا هو السبب فی أنّه خلال زیارة الدکتور روحانی لموسکو قبل 4 سنوات، تمّ التوقیع على أکثر من أربع عشرة وثیقة بین البلدین، وتوقیع بیان مشترک جوهری ومهم للغایة فی 16 صفحة کتعاون إستراتیجی شامل بین البلدین، مما یدل على مدى واسع من التعاون بین البلدین بحیث یمکن للبلدین العمل على القضایا المشترکة مثل السلام والاستقرار فی الشرق الأوسط والتعاون فی مجالات الطاقة والنفط والغاز، وتولید الکهرباء، والنقل البری والبحری، وقضایا مکافحة الإرهاب، والتعاون الحدودی، والنظام القانونی لبحر قزوین، والتطورات فی آسیا الوسطى وغرب آسیا، وما إلى ذلک للتعاون. لذلک، وبمناسبة هذا الحدث المهم للغایة فی العلاقات الثنائیة، من الضروری اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفیذ الاتفاقات السابقة والتوصل إلى اتفاقیات حقیقیة وتشغیلیة جدیدة بعیدًا عن الشعارات وتقدیم أرقام مبالغ فیها ضرورة موضوعیة وملموسة.

مع فوز الدکتور رئیسی فی الإنتخابات الرئاسیة الثالثة عشرة وإعلان أولویات السیاسة الخارجیة على أساس التوسع الکامل للعلاقات مع الجیران والتوازن والاستقرار الإقلیمیین، نشهد تطورات مهمة فی العلاقات مع وجود إرادة جادة لتوسیع العلاقات فی جمیع الاتجاهات. ومما لا شک فیه إن زیارة الرئیس إلى الإتحاد الروسی لها أهمیة مضاعفة فی هذا المنعطف الحرج فی تاریخ محادثات فیینا النوویة، وهناک أسباب مختلفة لتعزیز التعاون الثنائی، حیث أن لدى البلدین مکونات توازن یمکن استخدامها  فی عملیات التعاون. وتشمل هذه المکونات نفوذ إیران فی العالم الإسلامی، والموقف الدولی لروسیا، وحق النقض الروسی فی مجلس الأمن، واستیاء کلا البلدین من بعض التوجهات الغربیة، لا سیما فی مجال حقوق الإنسان، والجهود التی یبذلها البلدین للعب دور فی المنظمات  والقانون الدولی، وخاصة الأمم المتحدة، یمکن أن یلعب دورًا مهمًا فی التعاون بین طهران وموسکو.

بشکل عام، هناک وجهات نظر مختلفة حول العلاقات بین طهران وموسکو. ینظر جزء إلى الحالة الحالیة للعلاقة، وترکز مجموعة على منظور العلاقة. من أهم القضایا التی نمت فی السنوات الأخیرة موضوع التعاون بین مراکز الفکر والأوساط الأکادیمیة والعلمیة، والتی نراها فی السنوات الأخیرة، نما وجود الطلاب الإیرانیین فی المراکز العلمیة الروسیة بشکل ملحوظ. فی الوقت نفسه، نمت العلاقات بین البلدین، وخاصة فی مجال السیاحة، ومع ذلک، فإن توسیع العلاقات فی مختلف أبعاد الدبلوماسیة العامة، بما فی ذلک الریاضة والإعلام والندوات والوثائق والمحفوظات والشرکات القائمة على المعرفة وما إلى ذلک، یمکن أن یساعد فی زیادة توسیع العلاقات وإقناع الرأی العام للبلدین فی هذا الاتجاه.

فی هذا المنعطف الحرج وجهود الحکومة الثالثة عشرة لتحسین الوضع الإقلیمی والدولی للبلاد، وخاصة لمواجهة العقوبات القمعیة التی یفرضها الغرب بهدف تحسین الظروف الاقتصادیة والرفاهیة لشعبنا، یمکننا أن ندرک تلک الظروف. والتسهیلات وجمیع الشروط اللازمة للتحول من المنافسة إلى الصداقة فی العلاقات بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وروسیا، ومن أجل الاستفادة القصوى من هذه الشروط، من الضروری إیلاء المزید من الاهتمام للقضایا التالیة:

 الف) تنفیذ الاتفاقیات السابقة، بما فی ذلک استخدام العملة الوطنیة فی التبادلات. الإلغاء الکامل للتأشیرة، إنشاء ممر جمرکی أخضر، إلخ، بهدف خلق توازن فی التبادلات بین البلدین وتعزیز دور القطاع الخاص فی التبادلات الإیرانیة الروسیة، وخلق البنیة التحتیة اللازمة، خاصة فی قطاع النقل، وزیادة اقامة المعارض التی تقدم القدرات المتبادلة، والاهتمام بقضایا المعاییر والجودة والمنافسة فی موضوع التبادلات بین إیران وروسیا وموضوع آخر مهم هو موضوع الدبلوماسیة العامة والتعریف الأفضل بقدرات وامکانیات البلدین لتعزیز التعاون فی مختلف المجالات .

 ب) من ناحیة أخرى، فی ما یتعلق بضرورات العلاقات الثنائیة، یمکن أن نذکر إمکانیات التعاون فی القضایا الإقلیمیة والدولیة. یمکن لروسیا استخدام قوة إیران وقدرتها فی منطقة آسیا الوسطى. تضم هذه المنطقة مناطق شاسعة من بینها البلقان والقوقاز ، حیث توجد أزمات بسبب التعددیة العرقیة والوطنیة، والتی یمکن أن تخرج هذه النار من الرماد فی أی وقت. فی غضون ذلک، تستخدم القوى الأجنبیة أحیانًا هذه الأداة ضد روسیا ودول أخرى. من ناحیة أخرى، یوجد تعاون جید بین إیران وروسیا فی سوریا ویمکنهما مواصلة هذه العملیة على الرغم من تعقد التطورات، لأن کلا البلدین قلقان من الإرهاب الإقلیمی والجماعات المتطرفة والتکفیریة التی یمکن أن تشکل تهدیدًا محتملاً لکلا البلدین. لذلک ، یمکن أن یکون التعاون بین البلدین فعالاً.

 ج)  یمکن أن یکون التعاون الفعال بین الجانبین مهمًا أیضًا فی مجال التعاون المحلی الأوراسی وفی تنظیم سوق الطاقة والحفاظ على مستوى أسعار النفط والطاقة جنبًا إلى جنب مع تفعیل ممرات العبور.

 د)  ونظراً للطموح المستمر للولایات المتحدة وبعض الدول الأوروبیة ، ونظراً لحقیقة أن کلا البلدین غیر راضین عن القیم المزدوجة لحقوق الإنسان والإرهاب ودور الأمم المتحدة فی مختلف القضایا على المستوى الدولی ، فإن التعاون بین البلدین یمکن أن توفر فرصا جدیدة فی الشؤون الدولیة.

 هـ) إحدى القضایا المهمة هی تعزیز تمثیل بلدنا فی روسیا، من خلال التسهیلات والقوى العاملة التی تتناسب مع القدرة المحتملة للعلاقات وحتى إنشاء العدید من التمثیلات الجدیدة فی المنطقة ذات القدرات العالیة جدًا مثل سانت بطرسبرغ والجمهوریات الإسلامیة. فی الوقت نفسه، تعد الحاجة إلى تعیین قنصل عام أمرًا مهمًا لجمهوریة تتارستان، التی تتمتع بقدرة عالیة على التعاون والتی یدیرها القائم بأعمال مؤقت لمدة ست سنوات تقریبًا.

 علی بیمان اغبالی زارتش – خبیر أول  فی الدراسات الأوروبیة

    "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است