إن بحر قزوین هو المرکز الجدید لتجمع القوى الإقلیمیة والعالمیة

باعتباره أکبر بحیرة مغلقة فی العالم، لعب بحر قزوین دائمًا دورًا مهمًا بالنسبة للدول الساحلیة، وخاصة جمهوریة إیران الإسلامیة وروسیا. وعلى الرغم من إهمال هذا المصدر العظیم للمیاه فی وقت ما، فإن هذه المنطقة تعانی حالیا من وضع جدید، بما فی ذلک نهضة روسیا، وإیران القویة، وأذربیجان الطموحة، والصین المتنامیة، وصعود التطرف الإسلامی. هذا بینما فی الألفیة الثالثة وبسبب اکتشاف موارد ضخمة من النفط والغاز، اکتسبت هذه المنطقة مکانة أکثر بروزاً بالنسبة للدول الساحلیة وفی عملیة إمدادات الطاقة لأوروبا وترکیا.
7 صفر 1445
رویت 1237
علی‏ بمان اقبالی زارتش

باعتباره أکبر بحیرة مغلقة فی العالم، لعب بحر قزوین دائمًا دورًا مهمًا بالنسبة للدول الساحلیة، وخاصة جمهوریة إیران الإسلامیة وروسیا. وعلى الرغم من إهمال هذا المصدر العظیم للمیاه فی وقت ما، فإن هذه المنطقة تعانی حالیا من وضع جدید، بما فی ذلک نهضة روسیا، وإیران القویة، وأذربیجان الطموحة، والصین المتنامیة، وصعود التطرف الإسلامی. هذا بینما فی الألفیة الثالثة وبسبب اکتشاف موارد ضخمة من النفط والغاز، اکتسبت هذه المنطقة مکانة أکثر بروزاً بالنسبة للدول الساحلیة وفی عملیة إمدادات الطاقة لأوروبا وترکیا.

 إن موارد الطاقة فی بحر قزوین جعلت المنطقة ذات أهمیة دولیة خاصة.  وبحسب التوقعات، هناک نحو 48 ملیار برمیل من النفط و292 تریلیون متر مکعب من الغاز الطبیعی من الموارد المؤکدة والمحتملة فی المنطقة. وإلى جانب النفط والغاز، تعد هذه المنطقة موطنا لأکثر من مائة نوع من الأسماک، أهمها الاستروجین الأوروبی، والمدرج ضمن الأنواع المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولی للحفاظ على الطبیعة. حوالی 90% من سمک الحفش الأسود والأحمر المباع فی العالم یأتی من بحر قزوین.  ومع ذلک، على مر العقود، وبسبب الصید الجائر والتلوث، أصبح وجود الأسماک فی المنطقة مهددا.

قضیة أخرى مهمة هی أن بحر قزوین یقع بین أوروبا وآسیا.  قارتان تعتبران أکبر أسواق استهلاک الطاقة فی العالم الیوم. ولذلک، یتم إنفاق ملیارات الدولارات لربط المنطقة بأجزاء أخرى من العالم، وفی ممرات وسکک حدیدیة جدیدة وحدیثة لربط بحر قزوین بأوروبا وشرق آسیا والهند، بعضها نشط والبعض الآخر یجری إطلاقه.

بشکل عام، یعتبر بحر قزوین منطقة ملیئة بالتحدیات، وعلى الرغم من عدة جولات من المفاوضات وتوقیع الوثیقة، لا یوجد حتى الآن وضع واضح فیما یتعلق بحصة البلدان الساحلیة وإمکانیة الوصول إلیها. وفی الوقت نفسه، تعد روسیا وإیران أکبر اللاعبین فی المنطقة، کما تبرز ترکمانستان وأذربیجان وکازاخستان کقوى إقلیمیة.

کان الصراع الروسی فی أوکرانیا سبباً فی تعزیز وتغییر نشاط بعض البلدان الواقعة على طول بحر قزوین. على سبیل المثال، ترکز السیاسة الخارجیة لباکو، باعتبارها إحدى الدول المهمة فی استخدام الموارد النفطیة لمنطقة بحر قزوین، على تعزیز الاستقلال؛  تحسین الوضع فی المجتمع الدولی؛  إن ضمان السلامة الإقلیمیة للبلاد والقضاء على عواقب الصراع العسکری مع أرمینیا وتوفیر الأمن الاقتصادی وأمن الطاقة یعتمد على السیاسات الدفاعیة. ومن ناحیة أخرى، تحاول ترکیا تعزیز دورها ونفوذها فی المنطقة بمکونات العلاقات الثقافیة واللغویة والاقتصادیة مع ثلاث دول ذات عرق ترکی، وهی أذربیجان وکازاخستان وترکمانستان، خاصة مع علاقات وثیقة للغایة مع باکو، وتستثمر الشرکات الترکیة ملیارات الدولارات فی المنطقة.

 تعد إیران أیضًا إحدى القوى المستقرة فی أوراسیا، وبالتالی تتمتع بمکانة خاصة لنفسها فی منطقة بحر قزوین.  یقع أقصى جنوب بحر قزوین فی إیران وهو عمیق جدًا ویحتوی على ثلثی الحجم الإجمالی لمیاه البحر. وتعد إیران ثانی أکبر دولة فی العالم بعد روسیا، حیث تمتلک 10% من احتیاطی النفط الخام فی العالم و17% من احتیاطی الغاز الطبیعی. وبطبیعة الحال، تقع احتیاطیات النفط الإیرانیة، مثل احتیاطیات الغاز، بعیداً عن شواطئ بحر قزوین، ولکن فی الآونة الأخیرة، أثارت أنباء تقیید کمیة المیاه فی نهر الفولغا قلق طهران، والنقطة المثیرة للاهتمام هی أن شعب إیران یولی اهتماما خاصا لبحر قزوین باعتباره أهم وجهة للترفیه والسیاحة الطبیعیة فی جمیع فصول السنة وخاصة فصل الصیف.

 کما تتمتع منطقة بحر قزوین بأهمیة متزایدة بالنسبة للقوى الإقلیمیة وخارجها. وفی السنوات الأخیرة، أولت أمریکا اهتماما خاصا لمنطقة بحر قزوین لتحقیق أهداف مهمة مثل تعزیز بحر قزوین لیصبح مرکزا للنقل، وإنتاج مستقر وآمن لموارد الطاقة، ومراقبة تحرکات إیران وروسیا، وحل الصراعات الطویلة الأمد فی المنطقة. کما ترکز علاقات أوروبا المتعددة الأطراف مع دول المنطقة على التعاون العملی القائم على القضایا الاقتصادیة وقضایا الطاقة.

ومن ناحیة أخرى، قامت الصین باستثمارات ضخمة فی بعض مشاریع البنیة التحتیة فی آسیا الوسطى.  الجزء الرئیسی من أنشطة الصین یقع فی الجزء الشرقی من شواطئ بحر قزوین. وقد مارست روسیا أقصى نفوذها فی المنطقة من خلال الوسائل الاقتصادیة والدبلوماسیة والعسکریة، وتمتلک أکبر أسطول بحری فی بحر قزوین. لقد تطورت التجارة والاستثمارات الروسیة فی کل دولة من الدول المطلة على بحر قزوین، وتحظى منظمات مثل منظمة معاهدة الأمن الجماعی والاتحاد الاقتصادی الأوراسی بدعم روسیا، و إنهم یحاولون ربط عواصم الدول بموسکو من خلال الاتفاقیات والمعاهدات.

وفی بحر قزوین، رکزت موسکو على قضایا مثل تهمیش النفوذ الغربی فی المنطقة، وتقارب دول المنطقة تحت إشراف المنظمات المدعومة، وتثبیط الاستثمار الأجنبی فی ترکمانستان وأذربیجان وکازاخستان، وهو ما یمکن أن یسهل تدفق النفط والغاز إلى بحر قزوین. السوق الأوروبیة، وزیادة النشاط یترکز الاقتصاد مع الدول الساحلیة الأخرى لبحر قزوین.

ولذلک، فإن التغیرات فی بیئة اللعبة، وخاصة المنافسة، وفی بعض الحالات الصراع بین الناشطین الإقلیمیین ومن خارج المنطقة فی منطقة بحر قزوین، تسببت فی أن هذه المنطقة ستظل ذات أهمیة کبیرة فی لعبة الشطرنج الاستراتیجیة للقوى الإقلیمیة والعالمیة فی المستقبل واعتبارها إحدى نقاط الارتکاز.

 علی بامان إقبالی زارش، خبیر فی أوراسیا

    "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است