کلمة الوزیر الدولی للجنة المرکزیة للحزب الشیوعی الصینی

ألقیت کلمة لیو جیان تشاو، الوزیر الدولی للجنة المرکزیة للحزب الشیوعی الصینی، فی مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة التابع لوزارة الخارجیة فی تجمع الباحثین والخبراء فی مجال العلاقات الدولیة حول ۵ دیسمبر ۲۰۲۳.
22 جمادى الأولى 1445
رویت 392

ألقیت کلمة لیو جیان تشاو، الوزیر الدولی للجنة المرکزیة للحزب الشیوعی الصینی، فی مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة التابع لوزارة الخارجیة فی تجمع الباحثین والخبراء فی مجال العلاقات الدولیة حول 5 دیسمبر 2023.

وکان الوزیر الدولی للجنة المرکزیة للحزب الشیوعی صرح فی البدایة أن إیران والصین دولتان لهما حضارة وتاریخ وثقافة عریقة ولهما دائما علاقات جیدة مبنیة على الاحترام المتبادل. وأشار إلى النشیدین الوطنیین للبلدین إیران والصین، وقال إن ثقافة المقاومة ضد قوى العالم هی الخیط المشترک للثقافة السیاسیة للبلدین.

وواصل لیو جیانتشاو خطابه، واعتبر إیران شریکًا استراتیجیاً وصدیقاً للصین، وأضاف: لقد دعمت حکومة وشعب البلدین بعضهما البعض دائمًا فی المواقف الدولیة الصعبة، ویمکن رؤیة مثال واضح على ذلک فی عصر کورونا.

وفیما یتعلق بهیمنة وسائل الإعلام الغربیة على خلق روایات زائفة ومنحرفة عن التطورات الدولیة، أکد وزیر الدولة للحزب الحاکم فی الصین، على ضرورة تعاون الدول النامیة لتصحیح هذه العملیة وتثبیت الروایات الصحیحة للقضایا العالمیة. وفیما یتعلق بوجهة نظر الصین فیما یتعلق بالنظام الدولی، أکد التزام بکین بالنظام العالمی الذی یحدده السعی لتحقیق السلام والدیمقراطیة وحقوق الإنسان، فضلا عن رفض الأحادیة والتدخل الأجنبی وسیاسة القوة (أعمال القوة).

 کما أشار الشیخ الإسلامی رئیس مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة فی هذا اللقاء إلى استمرار المشاورات على مختلف المستویات بین إیران والصین وأکد على تعزیز التعاون فی مجال الفکر بین البلدین فی إطار التفاعلات العلمیة و توسیع التفاهم المتبادل.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است