انعقاد الاجتماع السابع للدول الأعضاء فی منتدى الحضارات العریقة فی طهران بحضور وزیر الخارجیة

عقد الاجتماع السابع للدول الأعضاء فی منتدى الحضارات العریقة برئاسة إیران، فی طهران یوم الخمیس، بحضور وزیر الخارجیة الدکتور حسین أمیرعبداللهیان.
10 جمادى الثانية 1445
رویت 467

عقد الاجتماع السابع للدول الأعضاء فی منتدى الحضارات العریقة برئاسة إیران، فی طهران یوم الخمیس، بحضور وزیر الخارجیة الدکتور حسین أمیرعبداللهیان.

 وحضر هذا الاجتماع مسؤولو وممثلو 10 دول أعضاء فی منتدى الحضارات العریقة.

 وفی کلمته فی هذا اللقاء أکد الدکتور أمیرعبداللهیان أن مبادرة إنشاء منتدى الحضارات العریقة کانت بمثابة إجراء لخلق عالم أکثر ثقافة وسلاما، واعتبر التعاون بین الحضارات عنصرا من عناصر القوة الناعمة للدول الأعضاء حیث یمکن توظیفه لتقدیم خطاب جدید على الساحة الدولیة للمساعدة فی حل المشاکل الإنسانیة المشترکة.

 وأشار وزیر الخارجیة إلى أن إحدى مهام الحضارات العریقة هی محاربة خطاب التفوق والهیمنة والاستئثار والعنصریة، وأکد أن العالم الیوم لا یزال یعانی من آثار خطاب الهیمنة والعنف واستخدام المبادئ والمعاییر الدولیة والمعاییر المزدوجة کأداة.

کما وصف الدکتور أمیرعبداللهیان الوضع المحزن فی غزة، مشیراً إلى تاریخ أکثر من 7 عقود من الاحتلال، والذی هو تاریخ حی ولا یزال مستمراً، وجرائم الکیان الإسرائیلی المزیف، وانتقد بشدة الصمت المؤید لبعض مدعی عالم یرتکز على القانون ومدعی حقوق الإنسانیة.

 وأدان الدکتور أمیرعبداللهیان ممارسات الکیان الصهیونی فی قتل أکثر من 20 ألف من سکان غزة وتشریدهم، وممارسات الکیان الإسرائیلی فی محو المعالم الثقافیة والحضاریة الإسلامیة فی القدس الشریف وغزة، وأکد أنه من المتوقع من الدول ذات الحضارات العریقة إدانة هذه الجرائم، واستخدام کل امکاناتهم لوقف هذا الوضع ومحاکمة مجرمی الحرب فی محکمة دولیة.

 وأدان وزیر الخارجیة الإساءة للکتب المقدسة والقرآن الکریم، وأکد أنه من المتوقع من الحکومات المسؤولة أن تقوم بدورها فی الحفاظ على التفاعل والتفاهم الحضاری والثقافی والدینی بین الشعوب من خلال تجریم ومحاکمة مرتکبی هذه هذه التصرفات.

 وتأسس منتدى الحضارات العریقة، المکون من عشر دول، هی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وأرمینیا وإیطالیا وبولیفیا والبیرو والصین والعراق ومصر والمکسیک والیونان، منذ عام 2017، وتولت الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الرئاسة الدوریة واستضافة هذا المنتدى فی عام 2023.

 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است