دراسة إعلان حقوق الإنسان مع الترکیز على أزمة غزة

تم عقد اجتماع فریق دراسات حقوق الإنسان والمرأة بمرکز الدراسات السیاسیة والدولیة بوزارة الخارجیة بعنوان ذکرى اعتماد الإعلان العالمی لحقوق الإنسان: طبیعة حقوق الإنسان العالمیة مع الترکیز على أزمة غزة و فی هذا المرکز بتاریخ ۱۱ دیسمبر ۲۰۲۳ بحضور نخبة من أساتذة جامعات طهران وکبار مدیری وخبراء وزارة الخارجیة.
27 جمادى الأولى 1445
رویت 634

تم عقد اجتماع فریق دراسات حقوق الإنسان والمرأة بمرکز الدراسات السیاسیة والدولیة بوزارة الخارجیة بعنوان "ذکرى اعتماد الإعلان العالمی لحقوق الإنسان: طبیعة حقوق الإنسان العالمیة مع الترکیز على أزمة غزة" و فی هذا المرکز بتاریخ 11 دیسمبر 2023 بحضور نخبة من أساتذة جامعات طهران وکبار مدیری وخبراء وزارة الخارجیة.

وفی هذا اللقاء، بمناسبة الذکرى الخامسة والسبعین لاعتماد الإعلان العالمی لحقوق الإنسان، تمت مناقشة الأبعاد المختلفة لانتهاکات حقوق الإنسان والحقوق الإنسانیة الدولیة المتعلقة بأزمة غزة. وفی اللقاء المذکور، تم مناقشة وتبادل القضایا والتحدیات الرئیسیة لإعلان حقوق الإنسان، وفعالیة آلیة المنظمات الدولیة فی الدفاع عن أهل غزة، والقانون الجنائی الدولی وأطفال غزة.

وتم الذکر فی اللقاء المذکور أن المجتمع الدولی سیحتفل هذا العام بالیوم العالمی لحقوق الإنسان بعد أیام قلیلة والتی تمر بواحدة من أحلک فترات حیاة الإنسان من حیث انتهاک حقوق الإنسان والقانون الإنسانی الدولی فی ظل الحرب والقتل والإبادة الجماعیة الواسعة والمفتوحة فی غزة. وهذا یتطلب اهتماما جدیا من البشر والقادة والحکومات والمؤسسات والفاعلین الدولیین.

فی الذکرى العالمیة لاعتماد الإعلان العالمی لحقوق الإنسان، فشلت حقوق الإنسان فی الاقتصاد العالمی، وهذا یتطلب خطاباً جدیداً. وراء الانتهاکات الجسیمة لحقوق الإنسان فی غزة وکل انتهاک لحقوق الإنسان فی العالم، یکمن المفهوم الأساسی لعدم المساواة الإنسانیة، فی حین أن خلاصة حقوق الإنسان، الإعلان العالمی لحقوق الإنسان وأی وثیقة أخرى مستمدة من إعلان حقوق الإنسان، هی الإیمان بالمساواة بین البشر.

قُتل أکثر من 10.000 طفل فی حرب غزة منذ 15 مهر؛  وبعبارة أخرى، فی المتوسط، یُقتل طفل کل 10 دقائق. غزة التی یبلغ عدد سکانها حوالی ملیونین و300 ألف نسمة یعیشون على مساحة 365 کیلومترا مربعا فی أکثر الأماکن کثافة سکانیة فی العالم.  وبحسب إحصائیات الیونیسف، فإن 47% من سکان غزة هم من الأطفال. ومن المؤسف أن الیونیسیف لم تنشر بعد إحصاءات رسمیة عن عدد الأطفال الذین قتلوا.  وفی عرض إحصائیة عامة منشورة، فإن عدد الأطفال المعاقین والجرحى والقتلى یزید على 300 ألف طفل.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است